8 وصايا للزوجة المسلمة

الزوجة المسلمة يجب أن تتفانى في إرضاء زوجها تحقيقًا لغاية أسمى وهي نيل محبة الله تعالى وطمعًا في جنته، لأن الزوجة المسلمة تدرك أن رحلتها الزوجية هي رحلة عمرها ومدى نجاحها في العلاقة الزوجية هو تعبير عن نجاحها في نعمة الحياة.

1.  استعملي جمالك وأنوثتك لكسب قلب زوجك، كل امرأة يمكنها أن تستفيد من نعمة الجمال والأنوثة من أجل إسعاد زوجها، ولا تترددي في اختيار الملابس الجذابة وانتقاء الألوان المحببة لقلب زوجك واستعملي العطور والحلي ولا تفكري فيما يمكن أن يكلف هذا الجهد المبذول للتجمل من أجل زوجك لأن الهدف أسمى وأعلى وهو الوصول إلى الحياة الزوجية السعيدة.

2.  اهتمي بإحساس زوجك وحالته المزاجية ومشاعره، فلا تضعي نفسك دائمًا في حالة التسخط والتشكي ولا ترهقي أعصاب زوجك بالحديث عن الأزمات والضغوط بل امنحيه الفرصة ليحصل على الراحة وهدوء الأعصاب في المنزل، وتخيلي لو أن زوجك دائمًا يرجع إلى المنزل فيجب مكانًا نظيفًا مرتبًا وزوجة ترتدي ملابس جذابة وجميلة وعشاء راقيًا من أفضل الأطعمة التي يحبها مع الاهتمام بطبق الحلوى كما يجد غرفة النوم في أبهى وأجمل حالة، تخيلي ما هو رد فعل زوجك؟ وكم سيكون سعيدًا بهذا الاهتمام؟

3.  راجعي صفات الحور العين المذكورة في القرآن والسنة المطهرة وحاولي التحلي بها والاتصاف بها قدر استطاعتك فالحور العين دائمًا يتسمن بالحياة ويتسمن بالرقة ويرتدين الحرير ويقمن بالغناء لأزاجهن ويتعاملن مع أزواجهن بمودة دائمة لا تنقطع، وكلما استطعتي أن تتصفي بهذه الصفات أو جانب منها ستكونين قرة عين لزوجك.

4.  قومي بعمل أشياء مشتركة مع زوجك، أو على الأقل اهتمي بان يكون هناك وقتًا محددًا كل يوم تخصصينه لزوجك فقط ولا تنشغلي عنه بأي شيء آخر فتمنحينته سمعك واهتمامك وتشاركينه أفكاره ومشاعره وهمومه وأعطيه النصائح التي ربما يحتاجها.

5.  أنفقي أموال زوجك بصورة حكيمة وحاولي أن تضعي زوجك دائمًا في صورة ما تنفقين باطلاعه على التفاصيل وتذكري دائمًا أن الحفاظ على مال زوجك يعطيه اليقين في أنك تقدرين جهده وتحرصين على راحته ولا تستخفين بمدى ما يبذل ويقدم من عطاء من صحته ووقته من أجل رفاهية الأسرة.

6.  اهتمي بمعاملة أهل زوجك بأسلوب يتسم بالاحترام والتقدير وإن استطعتي أن تجعلي معاملاتك مع أقرباء زوجك تتصف بالمودة والحب لأن هذا سيجعل زوجك فخورًا بك وسعيدًا باختياره لك شريكة لحياته ويأتمنك أكثر وأكثر على تربية أبنائه.

7.  روح الدعابة وأجواء المرح، تذكري أن زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم كن يتعاملن معه بدرجة كبيرة من الرغبة في الترويح عن قلبه الكريم وهكذا يجب أن تفعل كل زوجة مع زوجها أن تكون مرحة ولطيفة وتحرص على الدعابة في الوقت المناسب وتشيع مناخًا من الألفة والبساطة في المنزل.

8.  كوني ممتنة وشاكرة لزوجك، في عالم اليوم الذي يتسم بالصعوبة والضغوط المستمرة لابد أن تحخيطي زوجك دائمًا بإحساسك بالامتنان له والشكر لجهده لأن هذا الشعور يزيد من حماس زوجك في مواصلة طريق الكفاح لرعاية الأسرة، وتذكري أن هذا الشكر والامتنان كما أنه مهم باللسان لابد أن يكون التعبير عنه بالفعل والمواقف في الوقت نفسه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *