مزيلات العرق.. تحفز نمو سرطان الثدي

حذر باحثون بريطانيون من استخدام مزيلات العرق بمركبات كيماوية معينة لكونه يسبّب أوراماً سرطانية، وتحديداً سرطان الثدي.

وتحتوي مزيلات العرق على مركبات كيماوية قد تتراكم في أنسجة الجسم مسبّبة نمو الأورام فيها، وتستخدم عادة في منطقة تحت الإبط، على مقربة من الغدد الليمفاوية حيث تتجمّع الخلايا السرطانية.

ووجدت أبحاث سابقة أن هذه المركبات التي تُعرف باسم ”بارابينز” والتي تُستخدم كمواد حافظة عزّزت من أنسجة سيدات مصابات بسرطان الثدي.

ومن بين قرابة 160 نموذجاً لخلايا من الثدي من 40 مريضة بريطانية بسرطان الثدي، وُجدت بين 99% من النماذج عينة واحدة على الأقل من ”بارابينز”، و5 عيّنات مختلفة من المركب بين 60% من النماذج، ومن بينهن مريضات لم يستخدمن مزيل العرق على الإطلاق.

ووجد الباحثون آثار ”بارابينز” في معظم خلايا المريضات بسرطان الثدي، سواء من مستخدماته أو اللائي لم يستعملنه مطلقاً، وفقا لصحيفة “الاقتصادية” السعودية اليوم الأحد.

وبيَّن الباحثون أيضا أن الكشف ليس بمستغرب، إذ يدخل المركب في صناعة الشامبو ومواد التجميل ومرطبات الجسم والمستحضرات الصيدلانية وحتى في بعض المنتجات الغذائية حيث يستخدم كمادة حافظة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *