خطوات لمقاومة تأثير الأجواء الباردة على بشرتك

مع حلول الأجواء الباردة، تصبح البشرة عرضة للجفاف والتشقق أكثر من أي وقت آخر، فتظهر عليها ملامح الخشونة والتقشر وتزداد حساسيتها ومشاكلها.

لكن، ليس هناك سبب يدعوك إلى إهمال بشرتك في ظل وجود الكثير من الوسائل والسبل لحمايتها.

ينصح الأخصائيون باتباع الخطوات العلاجية التالية لمقاومة تأثير الأجواء الباردة على بشرتك:

عاملي بشرتك برقة:
البشرة جميلة هي البشرة تتورد فيها علامات الصحة، ولا تلازمها علامات التقشر أو الجفاف أو الشحوب. والطريق لبلوغ تلك البشرة المنشودة أو “بشرة الخوخ” كما يحلو للبعض تسميتها، هو الالتزام بخطوات العناية الأساسية:

تنظيف، ترطيب وحماية، مع مضاعفة هذه الخطوات خلال فصل الشتاء، وملاءمتها مع طبيعة بشرتك أو طبيعة النشاط الذي تقومين به ومع طبيعة المشاكل الذي قد تتعرضين لها. تذكري بأن يوم الجمال يبدأ بتنظيف شامل للوجه، ثم وضع كريم مرطب مناسب -من الأفضل أن يكون مدعما بمؤشر حماية من الشمس-، ثم كريم الحماية الواقي مع تجديده كل ساعتين، وينتهي في المساء بتنظيف شامل للوجه-سواء وضعت الماكياج أم لا- باستعمال “لوسيون” أو حليب منظف وشطف الوجه بالماء، وأخيرا دهن وجهك بـ كريم مرطب ومرمم و مقاومة للتجاعيد إذا كنت ثلاثينية.

اختاري كريما مناسبا للترطيب:
إن العثور على الكريم المناسب للبشرة الجافة يعتبر مهمة صعبة نوعا ما، لأن درجات الجفاف تختلف من بشرة لأخرى، كما أن البشرة الشديدة الجفاف تتطلب إعادة ترطيب مرتين إلى ثلاث مرات يوميا. يؤكد أطباء الجلد بأن الكريم المثالي هو الذي لا يضطرك لإعادة تطبيقه أكثر من مرة خلال اليوم، وكل الماركات تقدم علاجات مغذية بتركيبات مختلفة، لذا اختاري المناسب لك بتركيبة الكريم وليس بتركيبة الحليب المرطب لأنها أخف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *